السياحة في تركيا

ولاية كوتاهيا في تركيا وطابعها العثماني المتميز

التعرف على محافظة كوتاهيا التركية ومعلومات متنوعة عنها

تأتي ولاية كوتاهيا ضمن أكثر الولايات التركية شهرة وتميز وجذب للسياح والزوار من داخل وخارج البلاد، والذي ساعدها فيه كونها إحدى ولايات منطقة الأناضول الغربي، والمعروفة بطابعها العثماني الفريد وتنوعها الحضاري والثقافي وروعة معمارها الهندسي وعراقة تاريخها، بالإضافة لانفرادها بتقديم العديد من الحرف اليدوية من أبرازها صناعة الخزف والفخار العثماني المتعدد الألوان والذي أشاد به في كتاباته الرحالة المعروف أيفليا شلبي، بجانب ما تلاقيه من روج وقبول كبير عند الزوار المحليين والسياح الأجانب.

كما تشتهر الولاية أيضًا بوجود عدد كبير من الينابيع الحرارية والحمامات المائية الساخنة، التي يحرص على الوفود إليها والتداوي بها أعداد كبيرة من السياح والمرضى من مختلف أنحاء العالم، لما يعرف عنها من شفاء أمراض الشلل والروماتيزم والربو وألام العظام والمفاصل وحساسية الصدر والأمراض الجلدية مثل الأكزيمات والصدفية والجذام، وغيره من الأمراض العصبية والنسائية المتنوعة.

كوتاهيا

المعالم السياحية في كوتاهيا

ومن أكثر مايميز تلك الينابيع هو تفاوت درجات حرارتها واختلاف أحجامها، والذي جعل لكل منها ميزة علاجية مختلفة عن الأخر ويعد ينبوع أيميت كاينارجا هو أهمها وأكبرهم حجمًا، ثم يليه ينبوع نشا وينبوع غيديز مراد داغي وسماوي أينال، والتي تحرص وزارة السياحة التركية على توفير كافة مستلزماتها الطبية وتقديم الخدمات الطبية والاستشارات والتوجيهات للسياح، من خلال جهاز طبي متكامل ومتخصص يسعى في العلاج الطبيعي ويتولى الإشراف على تلك الينابيع وفقًا لتصريحات محافظ الولاية.

بالإضافة لتمتع المدينة بإطلالة ساحرة على نهر بورسورك المنفرد، واحتوائها على الكثير من المنحدرات الطبيعية والغطاء الأخضر المنسوج من أروع الأشجار مثل أشجار الكروم والزيتون والصنوبر، وكونها نقطة التقاء لأثنين من أشهر وأهم البحار التركية المعروف جذبها لأعداد كبيرة من الزائرين سنويًا، وهما بحر مرمره وبحر إيجة والقلعة التاريخية التي يحج إليها السياح من جميع بقاع الأرض والواقعة فوق المنحدر الجبلي في منظر خلاب مستوحى من أصالة الحضارة التركية، مجسدة أروع إطلالة بانورامية ساحرة على المدينة خاصة وقت الغروب، وهو ما جعلها نقطة انطلاق سياحية هامة في تركيا.

طقس ولاية كوتاهيا التركية

ويعد طقس Kutahya الخريفي المنعش وأجوائه المتميزة واحد من أكثر السمات المميزة للمدينة، حيث تعتمد بجانب ما تقوم به من الصناعات والأعمال اليدوية الرائعة على الزراعة المحلية، والتي توفر لها جو نقي يشعر الزائرين والمقيمين بها بالحيوية والنشاط ويساعدهم على الاسترخاء والهدوء.

كما يوجد على مقربة من الولاية قرية يونجالي والمعروفة عنها أنها أكبر المنتجعات السياحية المشهورة بعلاج العديد من الأمراض، والتي تتم من خلال عمل جلسات استحمام في مياهها التي تصل درجة حرارتها إلى 42 درجة مئوية، ويتم تحديد تلك الجلسات ومواعيدها من قبل الطبيب المختص ويجب إحضار التقارير الطبية المتعلقة بالحالة أولًا.

جامع في ولاية كوتاهيا

طريقة الوصول إلى ولاية كوتاهيا

أما عن طريق الوصول إليها وسهولة وأمان الرحلة، فنجد أن وسائل الانتقال من وإلى الولاية متوفرة وغير متعبة بل تعد جزء من روعة وجمال العطلة ومشاهدة السحر المنبعث من روعة الأشجار والجبال الممتدة على طول الطريق، من خلال الحافلات سواء المتواجدة في مدينة اسطنبول كل 45 دقيقة رحلة جديدة تستغرق حوالي 6 ساعات، أو من مدينة بورصة وتستغرق 3 ساعات وهناك أيضًا وسيلة أخرى لعشاق القطارات عبر رحلات القطار من أزمير واسطنبول وأنقرة واضنة وقونية.

لذلك إذا كنت من الساعين لقضاء عطلة خريفية ممتعة مع الأسرة أو الأصدقاء، وتبحث عن جمال الطبيعة والسحر العثماني الفريد وعبق التاريخ والانسجام والتنزه وسط المراعي الخضراء والأشجار المميزة والجو الباعث في النفس السكينة وتجديد نشاطك ومعالجة الأرق، أو حتى علاج الأمراض السابق الإشارة إليها أو الوقاية منها، فلا تتردد بزيارة ولاية كوتاهيا مدينة الخريف الساحرة والمنعشة وصاحبة أفضل المنتجعات العلاجية في تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *