اخبار تركيا

مقطع فيديو منتشر على مواقع التواصل يتسبب في إيقاف جنود أتراك وتحويلهم للتحقيق

قامت هيئة رئاسة الأركان في تركيا بالإعلان عن توقيف عدد من الجنود ، بعد أن قاموا بإهانة وضرب لاجئين سوريين على الحدود السورية التركية عند محاولتهم عبور الأراضي التركية بشكل غير شرعي.

وفي بيان صادر عنها اليوم الأحد 30 يوليو تموز مساءا ، أكدت هيئة رئاسة الأركان عن الرفض القاطع لهذه التصرفات مع التشديد على إيقاف الجنود بشكل فوري وإتخاذ الإجراءات على الصعيدين القانوني والإداري معهم.

وحسب الأركان فقد تم إعادة السوريين الأربعة الذين تعروض للإعتداء إلى بلادهم حسب قانون تركيا بعد أن إجراء الفحوصات الطبية لهم والتأكد من الحالة الصحية الخاصة بهم.

وكان فيديو قد إنتشر يوم الجمعة الفارط على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي ما أثار حفيظة العديد من العرب والأتراك من الناشطين والمدافعين على حقوق الإنسان.

وظهر في الفيديو عدد من جنود الجيش التركي وهم يهينون ويشتمون ويضربون ويتوعدون أربع شبان سوريين مع توجيه أسئلة لهم حول سبب قدومهم إلى تركيا.

كما قام الجنود بدفع الشبان السوريين إلى العودة من جديد إلى بلادهم مع التوعد بالعقاب الشديد في صورة تفكيرهم بالعودة من جديد إلى تركيا.

وظهر في الفيديو الذي كان في حدود خمس دقائق ، جنودا أتراك وهم يعتدون على شبان سوريون يظهرون وهم صغار في السن مع توجيه الضربات الموجعة لهم بدون أي ردة فعل من الشبان السوريين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *