العلاج في تركيا

علاج سرطان الرحم في تركيا

مرض سرطان الرحم من الأمراض الشائعة التي تصيب جهاز المرأة التناسلي، ومن المتعارف عليه أن الرحم هو العضو المسئول عن مراحل الطمث لدى المرأة، وفي حالة حدوث الإخصاب يكون هو المسئول عن استكمال الجنين لنموه واحتضانه في مرحلة الحمل، وبداية منشأ سرطان الرحم يكون من البطانة الداخلية للرحم، وسوف نوضح في هذا المقال طبيعة هذا المرض وأعراضه وأسباب حدوثه، وكذلك طرق علاج سرطان الرحم في تركيا.

أسباب الإصابة بسرطان الرحم

هناك العديد من العوامل التي تساهم في زيادة فرصة إصابة الإنسان بسرطان الرحم، مثل التأخر الذي قد يحدث في الطمث، والإصابة بمرض السكر، وارتفاع ضغط الدم، وتناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على معدلات دهون مرتفعة، مما يؤدي إلي زيادة الوزن والاستهلاك في تناول “هرمون الأستروجين” بشكل مبالغ فيه، وتعرض النساء للعلاج من خلال الإشعاعات في منطقة الحوض، بالإضافة إلي العامل الوراثي، الذي يعد احد ابرز العوامل التي تساهم في الإصابة بمرض سرطان الرحم.

طريقة تشخيص سرطان الرحم في تركيا

تعتمد المستشفيات والمراكز في تركيا على عدد من التقنيات الحديثة؛ من اجل تفصيل طبيعة الورم ومدي انتشاره، ومن ثم علاج سرطان الرحم، ومن تلك الفحوصات:

  • إجراء الأشعة السينية؛ للحصول على مقاطع منطقة الحوض والجهاز التناسلي للأنثى.
  • فحص الدم؛ للتعرف على مدي انتشار السرطان.
  • فحص الرحم عن طريق جهاز الموجات الفوق صوتية؛ للتعرف علي معدل سمك بطانة الرحم وتحديد كون ذلك طبيعي أم لا.
  • فحص عينة من بطانة الرحم؛ للتعرف على مدى الإصابة بالمرض.
  • فحص أجزاء الجهاز التناسلي، وعلى وجه الخصوص الرحم والمهبل .
  • فحص الأنسجة المتواجدة في الرحم؛ للتعرف على الكتل والمتغيرات الغير طبيعية.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *